د. ماجد الساعدي يطالب بتفعيل بروتوكول تزويد الأردن بالنفط مقابل البضائع

بغداد – الإعمار
أكد رئيس مجلس الأعمال العراقي في الأردن ورئيس منتدى إعمار العراق، الدكتور ماجد الساعدي، الثلاثاء، إن زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني للعراق “مهمة جداً وتأتي بعد انتخاب حكومة عراقية جديدة صديقة ومحبّة للأردن”.
وقال الساعدي في لقاء مع قناة المملكة الأردنية، أنه “طلب من رئيس الوزراء عمر الرزاز قبل زيارته الأخيرة للعراق بدعم “إحياء البروتوكول العراقي الأردني واتفاقية تزويد الأردن بالنفط مقابل بضائع ومنتجات أردنية الذي تم العمل في في تسعينيات القرن الماضي وقيمته 500 مليون دينار وانعش الاقتصاد الأردني وأن يتم الاتفاق بأنه ترتفع قيمته إلى مليار دولار سنوياً”.
وقال الساعدي إنه يتمنى “تحقيق ما تم الاتفاق عليه في زيارة رئيس الوزراء عمر الرزاز الأخيرة إلى العراق، منها المنطقة الصناعية الحدودية بين البلدين، وخط الأنبوب العراقي”.
وأشار إلى أن “إغراق أسواق العراق بالمنتجات الإيرانية والحرب الأخيرة أسهمت في وقف تصدير المصانع الموجودة في الأردن إلى العراق وبالتالي زاد من عجز انخفاض الميزان التجاري بين البلدين”.
ويبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين حوالي 750 مليون دينار في عام 2018، حيث ارتفعت صادرات الأردن للعراق العام الماضي مقارنة بعام 2017.