اليابان تُقصي إيران وتحجز مكانها في نهائي كأس آسيا

بغداد – الاعمار
حجز المنتخب الياباني مكانه في نهائي بطولة كأس أمم آسيا لكرة القدم، المقامة حالياً في الإمارات؛ بفضل فوزه المستحق على إيران بثلاثية نظيفة، في أولى لقاءات “المربع الذهبي”.
وفشل الفريقان في الوصول إلى الشباك في الشوط الأول، لكن الحال اختلف في النصف الثاني حين حوّل يويا أوساكو كرة عرضية برأسه في الشباك، معلناً تقدم منتخب بلاده في الدقيقة الـ56.
وعاد اللاعب ذاته لزيارة الشباك من جديد، ولكن هذه المرة من ركلة جزاء، احتسبها حكم اللقاء بعد الرجوع إلى “تقنية الفيديو”، معززاً تقدم “الساموراي” في الدقيقة الـ67.
وبعد الهدفين، تاه لاعبو إيران فوق “المستطيل الأخضر”، وفشلت تبديلات المدرب البرتغالي كارلوس كيروش في إعادة الأمور إلى نصابها، قبل أن يطلق اليابانيون “رصاصة الرحمة” بهدف ثالث أحرزه جينكي هاراغوتشي في الدقيقة الـ90+2.
بهذه النتيجة، بات “الكمبيوتر” الياباني ينتظر الفائز من الموقعة الخليجية المرتقبة بين منتخبي قطر والإمارات، في المباراة الختامية، التي ستقام في الأول من فبراير المقبل.
وكان منتخب اليابان قد حقق العلامة الكاملة في الدور الأول بـ3 انتصارات متتالية على منتخبات عُمان وتركمانستان وأوزبكستان، قبل إقصاء السعودية في دور الـ16 (1-0)، ثم الإطاحة بفيتنام بالنتيجة ذاتها في دور الثمانية.
في الجهة المقابلة، أنهى منتخب إيران دور المجموعات في الصدارة من فوزين على اليمن وفيتنام وتعادل مع العراق، ثم تغلّب على عُمان (2-0)، كما أقصى الصين في ربع النهائي بثلاثية بيضاء.
يُذكر أن هذه هي النسخة القارّية الأولى التي يشارك فيها 24 منتخباً، بعد أن كان الأمر يقتصر سابقاً على مشاركة 16 منتخباً حتى النسخة الماضية؛ حيث تأهّل بطل ووصيف كل مجموعة من المجموعات الست، إضافة إلى أفضل 4 منتخبات حلّت في المركز الثالث، إلى مرحلة الأدوار الإقصائية.
تجدر الإشارة إلى أن كأس الأمم الآسيوية انطلقت عام 1956، ويُعدّ المنتخب الياباني أكثر المتوَّجين بلقبها (4 مرات)، مقابل 3 ألقاب للسعودية وإيران، ولقبين لمنتخب كوريا الجنوبية، ولقب لكل من أستراليا والعراق والكويت.